سياسةمواضيع مختارة

استطلاع: العرب يثقون في الصين أكثر من أمريكا

يومية الشعب الصينية أونلاين

أصدرت شبكة الباروميتر العربي لاستطلاع الرأي، تقريرها الاستطلاعي لعام 2020، والذي أثار نقاشات ساخنة في عدة وسائل اعلام عربية، حول موضوع التنافس الصيني الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأجري استطلاع “الباروميتر العربي” لعام 2020 في ست دول، هي المغرب والجزائر وتونس ولبنان والأردن وليبيا خلال فترة وباء كوفيد-19، وانتهى في أكتوبر 2020. حيث تم القيام بمقابلات مع أكثر من 6000 شخص، حول صورة كل من الصين وأمريكا في نظر سكان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وعن نظرتهم لسياسات البلدين في المنطقة منذ ظهور الوباء. وجاءت استنتاجات التقرير كما يلي:

أولا، الصين تحظى بثقة أكبر من أمريكا لدى شعوب المنطقة

حسب الاستطلاع، يرى 60% من الجزائريين أن الصين لديها صورة ايجابية، وتقدر هذه النسبة عند سكان المغرب 52%، وعند سكان تونس بـ 50%، ولبنان 43٪ والأردن 35٪، وليبيا (34٪؛ بينما تراجعت نسبة الذين يرون بأن أمريكا لديها صورة ايجابية في هذه الدول. حيث كانت أعلى نسبة في المغرب بـ 28%، وأقل نسبة في ليبيا بـ 14%.

ثانيا، السياسات الخارجية الصينية أفضل بالنسبة للمنطقة

يعتقد 42% من المستطلعين في الجزائر بأن السياسات الخارجية الصينية في ظل قيادة الرئيس شي جين بينغ في صالح دول المنطقة، ويشاطرهم في ذلك الرأي، 39 % من المستطلعين المغربيين، و34% من المستطلعين اللبنانيين و30% من المستطلعين التونسيين و22% من المستطلعين الليبيين، و21% من المستطلعين الأردنيين. أما بالنسبة للسياسات الأمريكية في ظل حكم دونالد ترامب، فكانت أعلى نسبة ترى بأن السياسات الأمريكية ايجابية بالنسبة للمنطقة في لبنان بـ 18%، بينما كانت أدنى نسبة في تونس بـ 6% فقط.

Image
ثالثا، التهديد الاقتصادي الأمريكي يفوق التهديد الصيني

حول سؤال ما إذا كان الاقتصاد الصيني يمثل تهديدا على دول المنطقة، بلغت نسبة المستطلعين الذين أجابوا بنعم في لبنان 26%، وهي النسبة الأعلى من بين الدول المذكورة، في حين بلغت النسبة لدى الجزائريين 13%، وهي النسبة الأقل. وعما إذا كان الاقتصاد الأمريكي يمثل تهديدا لدول المنطقة، أجاب 47 % من اللبنانيين و43% من التونسيين و31% من الجزائريين بنعم.

رابعا، بايدن يلقى دعما أعلى من ترامب

أعرب ما يزيد عن 90% من المستطلعين عن معارضتهم لـ “اتفاق ابراهيم” الذي طرحته ادارة ترامب. وتراوحت نسب الدعم لكل من بايدن وترامب في تونس بين 52% و12%، وفي الجزائر بين 43% و7%، وفي المغرب بين 39% و9%، وفي ليبيا بين 38% و10%، وفي الاردن بين 29% و5%. أما في لبنان فعبر 17% من المستطلعين عن دعمهم لترامب مقابل 16% لبادين.

وبحسب موقع” البارومتر العربي”، فإن البارومتر العربي، هو شبكة بحثية مستقلة وغير حزبيّة، تقدم نظرة عن الاتجاهات والقيم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للمواطنين العاديين في العالم العربي. وتقوم الشبكة بإجراء استطلاعات للرأي العام في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ عام 2006 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى