الصين بعيون موريتانيةسياسةمواضيع مختارة

هذا ما ميّز العرض العسكري بمناسبة الذكرى السبعون لتأسيس جمهورية الصين الشعبية

نقلا عن سي جي تي أن

أقيم الاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية #الصين الشعبية في الأول من أكتوبر في العاصمة الصينية بكين. من التشكيلات المشاركة في الاستعراض إلى المعدات العسكرية، حدث كثير من “أشياء تحدث للمرة الأولى” والذي سجل خطى جيش الصين القوي، كما أصبح نافذة مهمة للعالم الخارجي على الصين اليوم.

— المرة الأولى: استعراض للجيش بشكل عام بعد إصلاحه الشامل وإعادة تشكيله
يعد هذا الاستعراض العسكري هو أول استعراض عسكري في اليوم الوطني بعد دخول الاشتراكية بخصائص صينية إلى العصر الجديد، ظهور الجيش بشكل عام بعد الإصلاح الشامل وإعادة تشكيله. بلغ عدد التشكيلات المشاركة 59 تشكيلة والأوركسترا العسكرية المشتركة أكثر 15 ألف، شاركت أكثر من 160 طائرة من طرازات مختلفة و580 مجموعة من المعدات فيه، ويعتبر هذا الاستعراض الأكبر من حيث حجم الاستعراضات العسكرية الأخيرة. كما شارك أكثر عدد من الجنرالات في التاريخ فيه.

— المرة الأولى: مرور العلم الوطني والعلم الحزبي والعلم العسكري على ميدان تيان آن من في نفس الوقت
في ساحة الاستعراض العسكري، كان يرفرف العلم الوطني والعلم الحزبي والعلم العسكري، وركب الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وهو الرئيس الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية شي جين بينغ السيارة للوقوف أمام الأعلام. مرت ثلاثة أعلام من حاملي العلم على ميدان تيان آن من وقادوا التشكيلات المشاركة في الاستعراض العسكري.
— المرة الأولى: مشاركة سيدة من الجنرالات في الاستعراض العسكري في التاريخ
شاركت سيدتين من الجنرالات في قيادة التشكيلة. الأولي طيار برتبة قائد فرقة في مرحلة الصين الجديدة والثانية قائدة القوات القتالية. وشاركت كثير من النساء في تشكيلة حرس الشرف وتشكيلة المليشيات، كما شارك أكثر من 200 مشغل موسيقى وشارك هذه المرة أكثر عدد من النساء في الاستعراض العسكري.

—المرة الأولى: عرض الصواريخ النووية من طراز DF-41 وغيرها من المعدات
كانت المعدات التي تم استعراضها جميعها عبارة عن معدات قتال رئيسية يتم إنتاجها محليا، ومن بينها، تم عرض أسلحة من طرازات مختلفة للجمهور لأول مرة. تم عرض صواريخ من طراز DF-17، والصواريخ الطوافة الموجهة من طراز CJ-100، والصواريخ النووية من طراز DF-41، تجذب الأنواع الجديدة من الأسلحة والمعدات انتباه العالم، وعرض بشكل مركز مستوى تنمية صناعة العلوم والتكنولوجيا والتغييرات الهائلة للقوة العسكرية الصينية.

— المرة الأولي: مشاركة القوات الصاروخية وغيرها من الوحدات العسكرية في الاستعراض العسكري
مشاركة القوات الصاروخية وقوات الدعم الإستراتيجي وقوات الإمداد اللوجستي لأول مرة في الاستعراض العسكري، تعد القوات الصاروخية قوة محورية للردع الإستراتيجي. تأسست قوات الدعم الإستراتيجي للحفاظ على أمن الوطن؛ وتعد قوات الإمداد اللوجستي القوة الرئيسية لتنفيذ الدعم الأمني المشترك والدعم الإستراتيجي للحملات.

—المرة الأولى: مشاركة قوات حفظ السلام في الاستعراض العسكري
شاركت قوات حفظ السلام في الاستعراض العسكري لأول مرة، والتي تمثل عزم الجيش الصيني على الحفاظ على السلام العالمي والاستقرار الإقليمي، الصين هي المشارك الأكبر في قوات حفظ السلام بين الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي.
بالإضافة إلى ذلك، شاركت كثير من الأفراد من مختلف الأوساط في هذا الاستعراض العسكري

—المرة الأولى: مشاركة الجيل المولود بعد عام 2000 في الاستعراض العسكري
في سبتمبر عام 2018، انضم عدد كبير من الجيل المولود بعد عام 2000 إلى الجيش وأصبح القوة الرئيسية للمجندين. الآن شاركوا في الاستعراض لأول مرة. بلغ عدد إجمالي المشاركين في الاستعراض حوالي 15 ألف، وتمتد أعمارهم من 18 عاما إلى 60 عاما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق