اقتصاد وأعمالسياسةمواضيع مختارة

الصين والدول العربية يتطلعون إلى مزيد من التعاون في مجال القدرة الإنتاجية

يينتشوان 6 سبتمبر 2019 (شينخوا) وُقعت أمس الخميس خلال مؤتمر عُقد على هامش معرض الصين-الدول العربية الرابع الجاري، صفقات لـ 23 مشروعا حول التعاون في مجال القدرة الإنتاجية بقيمة حوالي 8.5 مليار يوان (نحو 1.2 مليار دولار أمريكي).

وتغطي المشروعات مجالات مختلفة مثل تطوير الطاقة الجديدة، وإنتاج الخلايا الفولتوضوئية ومعالجة المعادن النادرة، وتشمل عددا من الدول العربية بما فيها عُمان ومصر والمملكة العربية السعودية والمغرب وموريتانيا، وفقا لما ذكر منظم المؤتمر الذي عُقد في يينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين.

وجمّع هذا الحدث الذي استضافته وزارة التجارة وحكومة منطقة نينغشيا، أكثر من 800 مسؤول حكومي ورجل أعمال من الصين والدول العربية، حيث تبادلوا وجهات النظر حول تعزيز التعاون لتوسيع الطاقة الإنتاجية والاستثمار ثنائي الاتجاه.

وفي المؤتمر، قال رن هونغ بين، مساعد وزير التجارة الصيني، إن التعاون الصيني-العربي في مجال الطاقة الإنتاجية يتقدم باطراد، لا سيما في مجالات الطاقة والتصنيع والكهرباء والاتصالات.

ونمت التجارة بين الصين والدول العربية بمعدل سنوي يبلغ حوالي 20 بالمئة بين عامي 2016 و2018. وفي النصف الأول من 2019، بلغت التجارة الثنائية 126.7 مليار دولار.

وفي معرض وصفه لمعرض الصين- الدول العربية باعتباره منصة مهمة للصين وعُمان للتعاون في التجارة والاستثمار، قال يحيى بن سعيد بن عبد الله الجابري رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات في سلطنة عمان، إن عمان شاركت بفعالية في مبادرة الحزام والطرق في السنوات الأخيرة، وقامت ببناء المنطقة الصناعية الصينية-العمانية (الدقم) بالتعاون مع الصين.

واكتسب التعاون الاقتصادي والتجاري الصيني-العربي قوة دافعة في السنوات القليلة الماضية. وفي العام الماضي، بلغ حجم التجارة بين الجانبين 244.3 مليار دولار، بزيادة 28 بالمئة على أساس سنوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق