اقتصاد وأعمالالصين وموريتانياثقافةسياسةمواضيع مختارة

(مترجم) الصين: أبقار الهولشتاين و زراعة البرسيم لمكافحة التصحر في موريتانيا

في إطار المساعدات التي تقدمها جمهورية الصين الشعبية لموريتانيا و خاصة في الجانب الزراعي، سلّطت وسائل إعلام صينية الضوء مؤخرا على مشروع الصين للقضاء على التصحر في موريتانيا و دعم و إنشاء مزارع نموذجية في البلاد.

و تحدثث بعض القائمين على هذا المشروع عن جلب أبقار هولشتاين الشهيرة لموريتانيا و المعروفة بإنتاجها اليومي الكبير من الألبان حيث اعتبروها نواة مهمة على طريق تطوير و استغلال أمثل للثروة الحيوانية، كما تطرقوا إلى زراعة نبات الفصفصة أو البرسيم و المعروف بسرعة نموه و انتشاره و بفوائده كونه غني بالمعادن و الفيتامنات. و كانت مجموعة من الخبراء الصينيين في التنمية الحيوانية و الزراعية قد قدموا إلى موريتانيا عام 2017 في إطار تعاون بين البلدين و عملوا مع مختصين محليين و خلصوا إلى ضرورة إحضار نباتات تستطيع العيش في بيئة موريتانيا القاسية و الغير ممطرة و علق السيد تشانغ خونغ مدير المركز الصيني لتقنيات التربية الحيوانية على الموضوع قائلا : لقد أحضرنا البرسيم إلى موريتانيا لنتغلب على التصحر الذي تعاني منه كما أنه من أجل زيادة المنتوج المحلي من الألبان فعلينا توفير البرسيم للأبقار.

البرسيم الصيني سريع النمو و لا يتأثر بالرطوبة أو الحرارة أو البرد و حتى الآن ساعد الفريق الصيني المزارعين الموريتانيين في زراعة أكثر من 130000 متر مربع إلى جانب فريق آخر يعمل على تكاثر أبقار الهولشتاين حيث تم توليد سبعة عجول حتى الآن وزن الواحد يساوي ضعف وزن العجل المحلي.

يقول السيد تشانغ إن الوضعية التي عليها المجال الزراعي الآن في موريتانيا كانت الصين عليها قبل 40 عامالكن مع مشاركتنا لتجربتنا مع الجانب الموريتاني فإنهم سيتخطون هذه المرحلة بنجاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق