اقتصاد وأعمالالصين بعيون موريتانيةالصين وموريتانياسياسةمواضيع مختارة

الجالية الموريتانية في الصين تسلم الصحة مساعدات طبية معتبرة

نظم اليوم مراسم حفل تسليم مستلزمات طبية مقدمة من مكتب الجالية الموريتانية في الصين و حضر الحفل كل من:

1_ معالي وزير الصحة
2_ السيد مستشار الوزير الاول للعمل الاجتماعي
3_ والي انواكشوط الغربية
4_ السيد نائب رئيسة المجلس الجهوي لجهة انواكشوط
5_ سعادة سفير جمهورية الصين الشعبية الصديقة
6_السفير المدير العام للموريتانيين في الخارج بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج
7_السفير مدير الشؤون الأمريكية مدير الشؤون الآسيوية وكالة بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج
8_ السيد ممثل منظمة الصحة العالمية بنواكشوط
9- السيد حاكم تفرغ زينة
10- السيد عمدة تفرغ زينة
11_ السيد رئيس الجالية الصينية في بلادنا
12_ السيد مستشار رئيسة المجلس الجهوي لجهة انواكشوط المكلف بالشؤون الاجتماعية.
13_ السيد مستشار السفير الصيني المكلف بالشؤون السياسية
14_ السيد مستشار السفير الصيني المكلف بالشؤون الاقتصادية

و شدد النائب و رئيس الجالية الموريتانيةفي الصين مختار خليفة في كلمته على سعادته و شرفه بالمساهمة في دعم الوطن الغالي في هذا الظرف الاستثنائي و في التالي نص الكلمة…

بسم الله الرحمن الرحيم …..
1_ معالي السيد وزير الصحة
2_ السيد مستشار الوزير الاول للعمل الاجتماعي
3_السيد والي انواكشوط الغربية
4_ السيد نائب رئيسة المجلس الجهوي لجهة انواكشوط
5_ سعادة السيد سفير جمهورية الصين الشعبية الصديقة
6_السفير المدير العام للموريتانيين في الخارج بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج
7_السفير مدير الشؤون الأمريكية مدير الشؤون الآسيوية وكالة بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج
8_ السيد ممثل منظمة الصحة العالمية بنواكشوط
9- السيد حاكم مقاطعة تفرغ زينة
10- السيد عمدة بلدية تفرغ زينة
11_ السيد مستشار رئيسة المجلس الجهوي لجهة انواكشوط المكلف بالشؤون الاجتماعية.
12_ السيد مستشار السفير الصيني المكلف بالشؤون السياسية
13_ السيد مستشار السفير الصيني المكلف بالشؤون الاقتصادية
14_ السيد رئيس الجالية الصينية في بلادنا
السادة الحضور……..سيداتي وسادتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
لا يزال العالم بأسره يعيش تحت وطأة تأثير الأوضاع الصعبة التي فرضها وباء كوفيد19 المستجد ، ولا تزال بلادنا كذلك تعيش أوضاعا مشابهة لما يعيشه العالم كله , ورغم أن بلادنا ولله الحمد ظلت لفترة معتبرة شبه خالية من الوباء الا أن ما شهدته خلال الأسابيع المنصرمة من الإنتشار الكبير جعل الجميع يدق ناقوس الخطر ويشمر عن سواعد الجد والعمل في تلاحم قوي بين الشعب والحكومة من أجل تقديم الممكن والعمل بأقصى درجات اليقظة والمثابرة من أجل الخروج ببلادنا من هذ الواقع الذي نرجوا من المولى جل وعلى ان يرفعه عنها وأن يعيد بلادنا إلى أحسن من سابق عهدها …
معالي الوزير .. السادة الحضور…
إنه لشرف عظيم لنا حضوركم اليوم معنا في هذ الحفل الذي نسلم فيه نحن مكتب الجالية الموريتانية بالصين أصالة عن أنفسنا ونيابة عن كل فرد من أفراد الجالية الموريتانية بالصين كميات معتبرة من المعدات والمستلزمات الطبية ، لقد راعينا في هذه المستلزمات التي نسلم اليوم للشعب الموريتاني عن طريق وزارة الصحة حاجة الوقت وجودة المنتج فكانت كلها معدات تتعلق بالوضع الصحي المرتبط بوباء كوفيد 19 إذ شملت كميات معتبرة من الملابس الواقية والأقنعة والمعقمات بالاضافة إلى عدد من أجهزة التنفس ومستلزمات أخرى بمبلغ مالي فاق الخمسين مليون أوقية قديمة مقدم كهدية من الجالية الموريتانية بالصين لكل الشعب الموريتاني …
معالي الوزير … السادة الحضور ، لقد ظلت الجالية الموريتانية في الصين حريصة كل الحرص على أن تكون حاضرة بين ظهراني أهلها في السراء و الضراء فكان تدخل الجالية في معظم الأزمات التي مرت بالبلاد خلال الفترات الماضية. ، كما حرصت الجالية على أن تكون خير سفير لبلادنا في الخارج فقدمت الجالية مساعدات للشعب الصيني الذي أحتضننا حين كان زلزال صتشوان 2008 في الجنوب الصيني، كما كانت الجالية الموريتانية في الصين أكبر الجاليات الإسلامية قاطبة مساهمة في المركز الإسلامي الكبيربمدينة ييوو وقد أخذ مكتب الجالية الحالي الذي انتخب مطلع هذ العام عهدا على نفسه بمواصلة الإسهامات التي ظلت الجالية في الصين تسطرها وهكذ قدمنا باسم الجالية قبل فترة وجيزة مساعدة رمزية ولكنها معتبرة للشعب الصيني عن طريق سفارة الصين في موريتانيا بداية تفشي هذ الوباء في الصين
معالي الوزير . تماشيا مع الجهود الجبارة التي تبذلها حكومة معالي الوزير الأول المهندس:إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا في بلادنا من إجل مكافحة وباء الكوفيد 19 والحد من الثأثيرات الصعبة التي يترك أثرها على المواطنين وتماشيا مع التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.. فإننا نثمن عاليا الجهد الذي بذلتم وتبذلون في سبيل تذليل الصعاب والعقبات من أجل مواجهة هذ الداء العضال ونثمن كذلك المتابعة الدؤوبة والتوجيهات الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية في هذ الصدد كما نثمن عاليا تضحيات الأبطال العظام منتسبي الصف الأول في مجابهة هذ المرض أعني السادة الأطباء والممرضين بل وكل الطاقم الطبي ونثمن عاليا كذلك إنفتاح وزارتكم على تجارب الأمم والشعوب التي قطعت أشواطا في محاربة هذ الوباء وفي المقدمة منها الشعب الصيني العظيم،
ولعل الأمر يقودنا إلى تثمين الخطوات التي أعلنت الحكومة وبتوجيهات من فهامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني من أجل تنظيم مؤتمر للجاليات تلتقي فيه خبرات أبناء البلد المهاجرة وتناقش هموم المواطنين المقيمين في الخارج بمختلف أشكالها وإننا لنتطلع إلى ذلك اليوم الذي يجلس فيه أبناء الوطن المغتربين على طاولة واحدة يقدمون عليها خلاصة تجاربهم ومعارفهم ويضعون مشاكلهم والعقبات التي تعترضهم ..
وغني عن القول أن مكتب الجالية ممثلا لكل افراد الجالية الموريتانية بالصين يضع كل خبرته وإمكانياته وعلاقاته تحت تصرفكم في كل ما يمكنه أن يفيد أو يضع لبنة في جدار مقاومة هذ الوباء الفتاك …
نسال الله العلى العظيم ان يرفعه عن بلادنا وسائر البشرية جمعاء إنه ولي ذلك و القادر عليه …
وختاما نكرر شكرنا للجميع على تجشمه عناء الحضور
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق