الصين وموريتانياثقافةسياسةمواضيع مختارة

رحلتي إلى الصين… هذه هي أهم الصور و المحطات

الوصول و الانطباعات

حطت بي الطائرة ليلا و بعد الانتهاء من إجراءات الدخول لعاصمة جمهورية الصين الشعبية بكين، وجدتُ في استقبالي عند البوابة الرئيسية شبابا من الخارجية الصينية تعارفنا و انطلقنا إلى Kuntai Royal حيث سأبيتي ليلتي الأولى. لم تختلف العاصمة كثيرا عن المرة الماضية التي زرتها فيها و مازال النشاط و الحيوية تميز أغلب زواياها فهي ككل المدن الصين خلية نحل لا يتوقف العمل فيها.

الزيارات …

 

في الصباح و بعد تناول الفطور ركبت القطار السريع أو الرصاصة لسرعته الشهيرة نحو إقليم شاندونغ و عاصمته ” تيان تين ” تحديدا، و هناك زرتُ المحطة التلفزيونية الخاصة بالإقليم و اطلعت من القائمين عليها على التطور الفني و التكنولوجي الذي يميز العمل فيها حتى أن بعض القطاعات تستخدم روبوتات و لا تحتاج إلى تدخل أو إشراف بشري.

زرتُ بعدها مركزا خاصا بالمراقبة و التدقيق منعا لتجنب أحداث إجرامية و حماية للناس حيث يتم التحكم بكاميرات مراقبة متعددة ترصد اي إشكال سواء أكان مروريا أو غيره.

بعد الانتهاء من هذه الزيارات التقيت مسؤولين محليين بإقليم شاندونغ تبادلنا خلال هذا اللقاء الكثير من وجهات النظر و تمت الإجابة على أسئلتي بكثير من التفصيل و الدقة.

بعد ذلك جاء الدور على المتحف الذي يؤرخ لأهم إنجازات الإقليم و أبرز محطاته التاريخية.

الحدث الكبير…الذكرى السبعون لقيام جمهورية الصين الشعبية 

انطلق بي الباص فجرا و جلست على مقعدي حسب بطاقة الدعوة التي سلمت لي، كان الحضور يأخذون أماكنهم بطريقة منتظمة و سلسة حتى امتلأت الساحة، ساحة تيانمين حيث نظم الحفل، بدأ العرض بوصلات غنائية حماسية تمجد الوطن و بطولاته أدتها مجموعات من الفتيات بزي موحد و يقودهن شباب بدوا في حركاتهم و كأنهم مايستروهات محترفون، تحركت بعدها مجموعات من الجنود بمختلف التشكيلات و المهام بخطوات متناسقة جدا ألهبت حماس الحضور تبعهم استعراض لأسلحة مختلفة كان أهمها صواريخ يتم الكشف عنها لأول مرة قادرة على الوصول لجميع القارات بعدها تم عرض مسيرة الحكم في الصين بدأ بالمؤسس ماه تسي تونغ و حتى الرئيس الحالي شي جي بينغ مع إظهار صور مكبرة للقادة السياسيين و التاريخيين لهذا البلد الكبير.

الرئيس شي حيّا الجنود واصفا إياهم بالرفاق و بادلوه التحية وسط تصفيق قوي من الحاضرين الذي امتزجت دموعهم و صيحاتهم مع أصوات الموسيقى و الأغاني الوطنية في مشهد مهيب تحدث عنه الجميع.

العرض شمل أيضا لوحات فنية و تراثية تمجد و تحتفي بدور المرأة و المزارعين و غيرهم في بناء الدولة الصينية الحديثة

مشاركتي في منتدى زملاء مراكز الصين للإعلام لكل من إفريقيا و الصين أمريكا اللاتينية و آسيا و الكاريبي 

المنتدى عن انطباعات الصحفيين حول نهضة الصين الاقتصادية

نظم هذا المنتدى تحت الرعاية السامية لوزارة الخارجية الصينية من أجل الاطلاع على رؤية الصحفيين المدعوين لنهضة الصين الاقتصادية و انطباعاتهم عن البلد بشكل عام.

تحدث صحفي من باكستان و آخر من أفغانستان و ثالث من كوستاريكا و جاء دوري حيث ركزت في كلمتي على أهم ما لفت اهتمامي في النهضة الصينية حيث ذكلات نقاطا حول الجانب الاقتصادي و التكنولوجي و العلمي حققت فيه الصين نتائج مبهرة ثم تحدثت عن تاريخ العلاقات الصينية الموريتانية و كيف تستفيد موريتانيا و إفريقيا من صعود الصين القوي و المدهش، الكلمة كانت باللغة الإنجليزية حسب طلب القائمين على المنتدى.

عشاء مميز في مكان مميز

تمت دعوتي من طرف البروفسيرة Zhon Xin عميدة كلية الإعلام بجامعة الشعب في بكين و التي اختارت أحد أٌقدم المطاعم الإسلامية في المدينة لدعوتي و كانت لفتتة طيبة حيث يعود افتتاحه إلى العام 1853 و استقبل منذ ذلك التاريخ و حتى اليوم أهم رجال السياسة و الفن من داخل الصين و خارجها، العشاء كانت فرصة لتبادل الآراء خاصة بحضور بعض طلبة البروفسيرة و الذي كانوا متحمسين لسماع آرائي حول الكثير من القضايا.

rbt

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق