سياسةمواضيع مختارة

الصين تطالب بدعم أكبر لقوة الساحل

قال مبعوث صيني أمام مجلس الأمن، أمس (الخميس)، إنه من الضروري تعزيز الدعم المقدم للقوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الأفريقي الخمس المشتركة.

وذكر ما تشاو شيوي، مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، في اجتماع لمجلس الأمن بشأن السلام والأمن في إفريقيا، أن القوة المشتركة استأنفت عملياتها في وقت سابق هذا العام، واستطاعت التغلب على الكثير من المشكلات مثل الوضع الأمني المتدهور ونقص القدرات العملياتية والمعدات.

وأضاف أن هذا أظهر عزم بلدان المنطقة على دعم تنمية القوة المشتركة، مشيرا إلى أن الصين تؤيد الدعم المالي الضروري من جانب الأمم المتحدة للقوة المشتركة.

وحث المبعوث الصيني المجتمع الدولي على توفير الدعم المستمر للقوة المشتركة، مضيفا أنه يتعين على بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، وفقا للاتفاقات ذات الصلة، أن تستمر في تزويد القوة بحزمة الدعم.

وتأسست بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد في مالي عام 2013 من أجل دعم العمليات السياسية في مالي، سعيا لضمان توفير الأمن والاستقرار والحماية للمدنيين ومن أجل تدعيم حقوق الإنسان في البلد الإفريقي.

وفي عام 2017، أنشأت خمسة بلدان إفريقية، هي بوركينا فاسو ومالي والنيجر وتشاد وموريتانيا، القوة المشتركة بهدف الإرهاب والتهريب في المنطقة 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق